الرئيسة الفتاوى1422 هـضرورة اتباع الأمر الشرعي والإيمان بالأمر الكوني

ضرورة اتباع الأمر الشرعي والإيمان بالأمر الكوني

رقم السؤال: (9767)
التاريخ: السبت 25/ ذو الحجة/ 1422 الموافق 09/ مارس/ 2002م.

السؤال :

ما معنى التذلل للأمر الكوني، والتذلل للأمر الشرعي؟ وهل كلاهما مطلوب من الإنسان، أرجو التكرم بالشرح، وجزاكم الله خير الجزاء؟

الجواب :

الأمر الشرعي يجب اتباعه وطاعته؛ لأنه دين، والأمر الكوني هو القدر الذي نؤمن به، ونرضى ونسلم من حيث كونه مقدوراً علينا، لكن قد يكون معصية فنكرهها، ونسعى في التكفير بأنواع المكفرات الشرعية، فنرضى بالقدر، ولا نرضى بالمقدور، كما قال تعالى: (( إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ))[الزمر:7].