الرئيسة المقالات1426 هـالعمـرة في رمضان- 23

العمـرة في رمضان- 23

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ).
وهذا الفضل العظيم للعمرة عام في كل حين، وأما في رمضان فإن فضلها يتضاعف؛ حتى قال علماء الأحناف بندبها في هذا الشهر خاصة، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لامرأة من الأنصار: ( ما منعكِ أن تحجي معنا؟ قالت: كان لنا ناضح ) ( فركبه أبو فلان وابنه -لزوجها وابنها- وترك ناضحاً ننضح عليه. قال: فإذا كان رمضان اعتمري فيه؛ فإن عمرة في رمضان حجة ) .
ويا له من فوز أن تكون كمن حج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقف معه بـعرفة، وبات معه بـمزدلفة، وأفاض بصحبته إلى منى، وطاف بجواره وسعى كما هو المفهوم من ظاهر هذا الحديث.
وإن مما يثلج الصدر أن نرى إقبال المسلمين على العمرة في هذا الشهر الفاضل، لكن هناك بعض التنبيهات والوقفات يحسن التنبيه إليها:
  1. حكم العمرة

  2. تكرار العمرة

  3. زيارة قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم

  4. الإحرام

  5. التلفظ بالنية

  6. التنظف للمحرم

  7. الطيب للمحرم